صورة العضو الشخصية
User

admin

الرتبة

مدير الموقع

مشاركات

1305

اشترك في

20 يونيو 2013, 17:28

مكان

Lebanon

ـ أسباب خمود الحركة العلمية في جبل عامل

بواسطة admin » 19 سبتمبر 2013, 11:38

العلامة السيد علي الأمين يجيب جريدة اللواء اللبنانية على سؤالها المتعلق بالأسباب التارخية التي أدت إلى خمود الحركة العلمية في جبل عامل..
جريدة اللواء بتاريخ : 11 / 8 / 2008م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ مكانة جبل عامل

س ـ ما هي أسباب خمود الحركة العلمية في جبل عامل وانتقالها للنجف وقم؟

ج - لقد كان لجبل عامل مكانة علمية مميزة عبر قرون عديدة وكان له التأثير الكبير على مسار الحوزات العلمية والمرجعيات الدينية في العراق وايران وقد ذكر الحر العاملي في كتابه (آمل الآمل في علماء جبل عامل) أن خمس العلماء الشيعة في العالم الاسلامي كانوا من جبل عامل على الرغم من ضيق مساحته الجغرافية وقلة عدد سكانه· ولكن هذا الدور العلمي البارز قد بدأ بالتراجع مع بدايات القرن العشرين وخصوصاً في أواخر النصف الأول منه واستمر هذا التراجع في قيادته للحركة العلمية حتى أيامنا هذه وقد خلت في تلك المدة التي ذكرناها قرى ومدن جبل عامل من المدارس الدينية التي كانت تستقبل طلاب العلوم الدينية وغابت عنه حلقات الدرس والتدريس التي كانت معهودة لانشغال بعض العلماء الكبار الذين كانوا موجودين فيه أو العائدين من العراق بالأوضاع الإجتماعية وأحوالهم المعيشية وانصراف البعض الآخر إلى عالم الكتابة والتأليف فلم يبق مجال للراغبين في طلب العلوم الدينية على قلتهم القليلة سوى الهجرة إلى العراق طلباً للعلوم حيث يوجد في النجف العلماء المتفرغون للدرس والتدريس مع وجود بعض المساعدات المالية التي يحصل عليها طالب العلم من مراجع الدين والزائرين الذين كانوا يحملون إلى النجف ما لديهم من أخماس وزكوات ونذور وصدقات تدفع بمعظمها إلى مراجع الدين المشهورين وكان يصل منها إلى طالب العلم الشيء اليسير (قوت لا يموت)· وقد اعتاد الناس والراغبون في طلب العلم خلال تلك العقود الماضية على عدم وجود مدارس دينية في بلادهم وعلى عدم قيام العلماء بمهمة الدرس والتدريس في جبل عامل فتكرست وتعززت مرجعية النجف بالنسبة إلى أهل جبل عامل وأصبح مستورداً للعلم والعلماء على ندرتهم بعد أن كان من المراكز الأساسية لانتاج العلوم والمعرفة وتصدير العلماء وقد بقي الأمر على هذا المنوال حتى بعد انشاء مؤسسة المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان في أواخر ستينات القرن الماضي وقد أوكلت الدولة اللبنانية إلى المجلس المذكور تنظيم الشؤون الدينية للطائفة الشيعية وكان من المفروض أن يكون السلك الديني المؤلف من العلماء وطلاب العلوم الدينية في طليعة اهتمامته الدينية ولكن ذلك لم يحصل ولم يفكر رؤساؤه وقادته الذين انصرفوا إلى الشأن السياسي باسترجاع جبل عامل لدوره في الحركة العلمية ولذلك استمرت بشكل عام هجرة طلاب العلوم الدينية إلى العراق وبشكل نادر إلى ايران·

وبعد وصول الامام الخميني إلى السلطة فيها واقامة نظام سياسي على قاعدة ولاية الفقيه ازدادت رغبة كثير من الشباب الشيعي في طلب العلوم الدينية والذهاب إلى ايران مما جعل من (قم) مقصداً لهم دون العراق وهنا بدأ دور مرجعية النجف بالإنحسار والتراجع نتيجة المستجدات على الساحة الإيرانية ونتيجة الأوضاع الامنية الصعبة التي بدأت تظهر في العراق· في تلك المرحلة حيث ازداد الضغط على حوزة قم التي بدأت تستقطب الطلاب القادمين اليها من لبنان والعراق وغيرهما من البلدان العربية والإسلامية وأصبحت مرجعاً لسائر الحوزات الدينية بما في ذلك حوزة النجف الأشرف وبدأ طالب العلم يتأثر بالأيديولوجية التي يتلقاها في مدارس قم وغيرها من المدارس والحوزات التابعة لها خصوصاً وأن الجهة التي تتولى ارساله للدراسة في حوزات قم هي جهة حزبية لها ارتباط وثيق بالنظام السياسي في ايران وقد تحول معظم الطلاب العائدين إلى أوطانهم دعاة في أقوامهم للنظام الجديد مما جعلهم في كثير من الأحيان والقضايا على خلاف مع ثقافة اهلهم الدينية التي مرت عليها أجيال وعلى خلاف مع تطلعات أهلهم الوطنية المرتبطة بمحيطهم العربي·

ولم تتمكن المرجعية الدينية في النجف من اعادة الاعتبار لمكانة النجف العلمية لانشغالها الجديد والكثير في عالم السياسة ولم تتمكن من استقطاب طلاب العلوم الدينية الذين لا يزالون يهاجرون إلى ايران ولم تعط اهتماماً لإنشاء حوزات دينية خارج العراق وخصوصاً في جبل عامل مضافاً إلى عدم رعايتها لعموم طلاب العلوم الدينية في لبنان مما يدفعهم إلى السفر إلى ايران أو الانتماء إلى الأحزاب والجماعات والمدارس المرتبطة بها والتي يتم فيها اعدادهم للإلتحاق بحوزات قم·

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

Powered by phpBB ® | phpBB3
cron