مواطن الخلاف ..

صورة العضو الشخصية
User

admin

الرتبة

مدير الموقع

مشاركات

1305

اشترك في

20 يونيو 2013, 17:28

مكان

Lebanon

مواطن الخلاف ..

بواسطة admin » 19 سبتمبر 2013, 11:51

المصدر : جريدة اللواء اللبنانية .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التاريخ : 13 \ 8 \ 2008م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الموضوع : سؤال موجه لسماحة العلامة السيد علي الأمين .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ هل تحدد لنا مواطن الخلاف بين السنّة والشيعة وما يحول دون التقارب بين المذهبين ؟

- إن من أهم مواطن الخلاف بين السنّة والشيعة هي مسألة الخلافة والإمامة بعد وفاة الرسول (ص) ومسألة من كان الأولى والأفضل للقيام بمهام الخلافة والإمامة والذي نراه أن هذه المسألة ومتفرعاتها أصبحت من الماضي الذي لا موضوع له في حياة المسلمين اليوم بل منذ انتهاء عصر الخلافة والإمامة أصبح البحث في مثل هذه الأمور والخلاف عليها بدون نتيجة فلم يعد بامكاننا أن نسترجع حق الفاضل من المفضول بعد ذهاب كل منهما ولا تعني أولوية أحدهما بالخلافة والإمامة أولوية للأشياع والأتباع خصوصاً وأن الذين نختلف على أفضلية بعضهم على البعض الآخر قد جمعهم الفضل وأوجدوا صيغة فريدة للتعايش فيما بينهم حفظت الأمة من التفرق والإنقسام ·
وهناك جملة من مسائل التاريخ وبعض الحوادث التي دوِّنت فيه يجب إعادة النظر في دراستها وكيفية الإستفادة منها وفي كل الأحوال يجب إبعاد هذه المسائل عن عملية إستنباط الأحكام الشرعية المعروفة المصادر والأدلة التي تشكل القواسم المشتركة الكثيرة بين مختلف المذاهب الإسلامية المتفقة على اكثر الأحكام وإن اختلفت في القليل منها فهو خلاف موجود بين فقهاء المذهب الواحد.
- وليس بين المذاهب الإسلامية كلها خلاف حول اركان الإسلام التي يجمعها الحديث المروي عن رسول الله عليه الصلاة (الإسلام ان تشهد ان لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت إن استطعت له سبيلا)-
وقد حال إقحام بعض مسائل التاريخ في عملية الإستنباط دون التقارب المطلوب في معرفة وفهم أحكام الشريعة التي إكتملت وتمت في عهد صاحب الشريعة وقبل الولادة المتأخرة لعصر المذاهب . وقد ذكرنا في الإقتراحات السابقة في التقارب تعديل المناهج الدراسية لأن عدم الجرأة على تعديل مناهج الدراسة الدينية بما في ذلك الأحداث التاريخية التي وقعت بين المسلمين في الصدر الأول قد أفسح المجال للموروثات أن تلقي بظلالها الثقيلة على العلاقات المشتركة وأن تتحكم فيها، وعلى كل حال فان المسلمين مخاطبون ومكلفون بقوله تعالى : تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تُسألون عما كانوا يعملون} فعلينا أن نقتدي بجميل أفعالهم وأن نستفيد من مواطن اختلافهم بإجتنابها وعدم تكرار أسبابها .

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

Powered by phpBB ® | phpBB3
cron