صورة العضو الشخصية
User

admin

الرتبة

مدير الموقع

مشاركات

1305

اشترك في

20 يونيو 2013, 17:28

مكان

Lebanon

الحكومة اللبنانية تقدم تسهيلات لقوى الأمر الواقع

بواسطة admin » 20 سبتمبر 2013, 10:11

الإعلامي أحمد الطاهري يحاور العلامة السيد علي الأمين..
جريدة الراي الكويتية بتاريخ : 23 آيار 2009م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

س • الى أي مدى انعكست ممارسات «حزب الله» داخلياً واقليمياً. وآخرها قضية الخلية التابعة له، التي تم ضبطها في مصر على صورة شيعة لبنان؟

ج - الشيعة في لبنان لا يتحملون وزر ما يقوم به «حزب الله». فهو تنظيم موجود على الساحة اللبنانية، لكن له ارتباطات خارجية بايران، لذلك فنحن قلنا إن لبنان لا يتحمل وزر ما قام به «حزب الله»، ولا الطائفة الشيعية تتحمل هذا الأمر، لأنها ترفض مثل هذه التصرفات الخارجة عن القانون على الأرض اللبنانية. فكيف تقبل بمثل هذه التصرفات خارج الأراضي اللبنانية، الطائفة الشيعية في لبنان هي طائفة وطنية بامتياز تؤمن بالعيش المشترك وبمشروع الدولة، ولكن هذا الحزب يعبر عن وجهة نظره الخاصة به وبأتباعه، ولا يعبر عن وجهة نظر الطائفة الشيعية.

س • ولكن الشائع أن شيعة لبنان يمثلون منطقة نفوذ خالصة لـ «حزب الله»؟

ج - هذا غير صحيح، ولكن عندما يكون هناك فريق مسلح موجود في مكان ما يجذب الاعلام، خصوصاً أن لديه امكانات ووسائل اعلام، أما الفريق الآخر، أو الرأي الآخر داخل الطائفة الشيعية فهو رأي مغيّب، لأنه لا يمتلك الامكانات التي يمتلكها «حزب الله».

س • هل ترى أن هناك من يتعمد هذا التغييب؟

ج - أعتقد ذلك. فمن خلال تجربتي ومعرفتي الوثيقة بأبناء طائفتي وعلاقاتهم وتاريخهم أقول ان نسبة الرأي الآخر الرافض لمشروع «حزب الله»، والمشروع الايراني هي نسبة عالية جداً، لأنه لا يمكن أن تختزل الطائفة الشيعية الكبيرة في حزب أو تنظيم، ولكن بما أن القدرات كلها متاحة لهذا الحزب، فهو يظهر نفسه والرأي الآخر مغيّب، وأعتقد أنه حتى الحكومات اللبنانية المتعاقبة وأيضاً الدول العربية في هذه الفترة، أو في الفترة الماضية لا تريد أن يكون هناك رأي آخر يعبر عنه شيعة لبنان.

س • ولماذا تقدم الدول العربية على ذلك ؟

ج - لعلها الخشية من «حزب الله»، ومن أن الأوضاع في المنطقة لا تحتمل، ولذلك كنت ألاحظ أنه حتى بعض سفراء العرب في لبنان يخشون من اللقاء مع الرأي الشيعي الآخر داخل الطائفة الشيعية في لبنان، لأنهم يخافون من «حزب الله»، وحتى الحكومة اللبنانية تقدم تسهيلات لقوة «الأمر الواقع» المهيمنة على الساحة الشيعية، التي زعزعت أركان الدولة في «7 مايو». فكل المساعدات العربية التي تأتي من الدولة اللبنانية، الممر الاجباري لها هو «حزب الله».

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

Powered by phpBB ® | phpBB3
cron